الأربعاء, 28 محرم, 1439, 12:10 بتوقيت السعودية

لقاءات صحفية بمناسبة اليوم العالمي للمعلم بتعليم الزلفي

لقاءات صحفية بمناسبة اليوم العالمي للمعلم بتعليم الزلفي

الأربعاء 21/01/1439 الساعة 20:07 هـ (مكة المكرمة)
 

*الإعلام التربوي: شاركت إدارة التعليم بمحافظة الزلفي مع وزارة التعليم وإداراتها الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم ابتداءً من يوم الخميس الماضي الموافق 5 أكتوبر ،واستمرت خلال هذا الأسبوع بفعاليات وبرامج متنوعة، وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بتعليم الزلفي الأستاذ محمد الخميس أن الهدف من تفعيل هذه المناسبة هو التعريف برسالة المعلم والمعلمة وتأكيداً لمكانتهما في المجتمع، والعمل على إبراز العديد من جوانب الإبداع والتميز اللذان يُقدمانه في الميدان التربوي، وبهذه المناسبة أجرى قسم الإعلام حوارات صحفية مع عدد من المعلمين لإثراء الميدان بالخبرات والتجارب المفيدة، حيث بدأ اللقاء بالمعلم الفاضل الأستاذ/ عبدالله بن باتل الباتل معلم التربية الإسلامية بثانوية الشيخ ابن باز أهلاً بك أستاذنا

 

*ما التجربة التربوية التي نفذتها ورأيت لها أثر ايجابياً؟

تمر على المرء تجارب كثيرة في التعليم ومن ذلك استخدام التعلم النشط مع الطلاب وتوجيههم لبر والديهم والبعد عن جلساء السوء، ويلاحظ تأثر الطلاب من جراء العرض واستخدام أكثر من وسيلة تربوية مع الطلاب.

* استخدام الطالب لوسائل التواصل الاجتماعي، كيف ترى دور المعلم نحوها؟

المعلم الموفق هو الذي يستطيع التعامل مع طلابه من خلال الفصل، ومن خلال الوسائل المختلفة، وقد نفذت مرات مع الطلاب ولله الحمد شرح الدرس عن طريق وسائل التواصل الواتس آب وتفاعل الطلاب معها واستفادوا منها وحصل مداخلات ومناقشات واستلمت منهم بعض الواجبات والبحوث عن طريق البريد الالكتروني.

*يمر المعلم بمواقف مؤثرة مع الطلاب، ما الموقف الذي لازلت تتذكره؟

أتذكر كثيراً موقف الطلاب مع معلميهم حال تخرجهم ويثنون علي بأنهم استفادوا خلال دراستهم ويحثون على أن يواصل المعلم التوجيه التربوي للطلاب وأن له تأثيراً عجيباً معهم مع أن المعلم قد لا يشعر بذلك خلال عمله.

* كيف ترى احتفاء مدارس المملكة العربية السعودية بالمعلم هذا العام؟

المدارس تحتفي بمعلميها قدر الاستطاعة وهي تختلف فقد تجد مدرسة تبلغ الغاية في ذلك وتجد أخرى بخلاف ذلك، والمدارس تحتاج التأييد والمساعدة وإعطائها الصلاحيات في الدعم والاحتفاء؛ لتقديم ما يليق بالمعلم من احتفاء.

*كلمة أخيرة ولمن توجهها؟

أسال الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح، وأن يتقبل من الجميع ويعين إخواني وزملائي على القيام بهذه المهمة خير قيام، وأن يبارك في أعمارهم وأعمالهم ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأشكر الإعلام التربوي على جهوده المباركة وعنايته بموضوع الاحتفاء بالمعلم.

شكراً أستاذ عبدالله، ولقائنا الثاني مع الأستاذ الفاضل/ أحمد بن عبدالله الفراج معلم اللغة الإنجليزية بمتوسطة الملك خالد ليحدثنا في البداية عن أفضل التجارب التربوية من وجهة نظره؟

 

التجارب كثيرة ومن أعظم التجارب السير وفق خطة ورؤية لمدة خمس سنوات مع وضع هدف سنوي، والتركيز على الأثر، وذلك بوضع هدف للنشاط الطلابي في متوسطة الملك خالد لإيجاد بيئة جاذبة تنافسية، فبحمد لله تم الانتهاء مطلع شهر محرم الجاري من الرؤية وجاءت بنتائج مبهرة، وذلك بتطوير البيئة المدرسية بعشر مقرات جديدة ونشر ثلاث عروض باليوتيوب وتمثيل المملكة العربية السعودية بالمنتدى الدولي للتعليم، وأكثر من ست مائة برنامج خلال خمس سنوات، فالسير وفق خطة يصنع الأثر والأمل لتحقيق ماهو مستحيل فالإرادة تحقق المستحيل، أخيراً يجب أن تكون مدارسنا جاذبة لطلابنا لا تسير بروتين مملل بل في كل عام جديد ( مع صناعة الأثر).

 * كيف يستثمر المعلم التقنية الحديثة لرفع مستوى الطلاب؟

أصبح طلابنا مدمنين للتقنية بواقع لا يقل عن ثلاث ساعات يومياً؛ لذا يحب علينا تسخير هذه التقنية لخدمة التعليم وتطوير مهاراتهم واستثمارها لخدمة بعض المواد كاللغة الإنجليزية، وتطوير مهارة الاستماع لديهم ببرنامج التيليغرام، واستثمار برنامج كامبلي للتحدث من أهل اللغة الأصليين وكذلك الاستفادة من اليوتيوب بالتعلم.

*يمر المعلم بمواقف مؤثرة مع الطلاب، ما الموقف الذي لازلت تتذكره؟

حقيقة لا يوجد موقف معين ولكن نجد أثر المعلم بتوجيهه لطلابه وشكرهم على إبداعهم فشكر الطالب وتحفيزه يصنع الكثير وينعكس على سلوكه إيجاباً، فالمعلم القدوة يترك الأثر الأكبر في التربية والتعليم.

* كيف ترى احتفاء مدارس المملكة العربية السعودية بالمعلم هذا العام؟

احتفاء مدارس المملكة هذا العام حقيقة مختلف عن الأعوام السابقة إعلامياً ولكن نطمح بالمزيد، وذلك بذكر نماذج متميزة بالمجتمع ونماذج من السلف ونماذج من العالم أجمع، وتكريم المتميزين من المعلمين، فالمعلمين بحاجة للدعم فهم أساس التربية فبدعمهم ومساندتهم تتحقق النجاحات، فهم بناة جيل المستقبل.

وختاماً أشكر العلاقات العامة في إدارة التعليم بالزلفي على جهودهم المباركة وإجراء اللقاء الذي يمثل دفعة معنوية لسماع صوت المعلم وأثره على العملية التعليمية، شكراً لك أستاذ أحمد ولقائنا التالي مع الأستاذ الفاضل/ فهد بن سعود العمار معلم الصفوف الأولية بمدرسة عمر بن عبدالعزيز الابتدائية:

 

أهلاً بك استاذنا وما أفضل الطرق والتجارب لإثارة دافعية الطلاب نحو التعلم؟

ليس هناك تجربة أنجح من التشجيع للطلاب وشحذ همهم وإشراكهم في الدروس بطريقة الحوار.

* كيف ترى دور الأسرة نحو التقنية الحديثة؟

هي شئ لابد منه ولا فكاك عنه ففي المنزل أصبح الأب والأم وجميع الأسرة يملكونها فالأصل توجيه النصح لهم بالتعامل المفيد، وتزداد المسؤولية على ولي الأمر بزرع القناعة لدى أفراد الأسرة بمتابعة المفيد، والبعد عن ما يغضب الله والتركيز على خطورة التجاوزات وعدم التعامل مع أي شخص.

* ما الصفات التي يجب أن يتميز بها معلم الصفوف الأولية؟

أرى أن صفة الإخلاص والصبر هي الأهم فمتى وجدتا قدّم المعلم كل ما في وسعه.

* يمر المعلم بمواقف مؤثرة مع الطلاب، مالموقف الذي لازلت تتذكره؟

مررت بمواقف كثيرة لكن هذا الموقف لن أنساه وهو عندما كنت أتحدث عن الأم وكنت متحمساً مع الموضوع طلب مني طالب السكوت قائلاً ( خلاص ياستاذ يكفي ) وقلت له لماذا؟ فرد قائلا ( أمي متوفيه ) ودمعت عيوني فبكى ... لن أنساه أبداً أبداً.

* كيف ترى احتفاء مدارس المملكة العربية السعودية بالمعلم هذا العام؟

المعلم يكفيه احتفاء أنه يعرف ماذا يقدم وماذا ينجز وماذا يعطى، فهو يقدم رسالة تغنيه عن كل احتفاء.

* كلمة أخيرة ولمن توجهها؟

أوجهها لكل معلم جديد في سلك التعليم وأقول: التعليم يحتاج جهود وإخلاص فزيارة المعلم الأكثر منك خبرة يختصر عليك الطريق والمجهود.

شكراً لك أستاذ فهد، ولقائنا الأخير من الأستاذ الفاضل/ أحمد بن عائد العنزي معلم الرياضيات بمدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية أهلاً بك استاذنا

 

* حدثنا عن تجربة تربوية نفذتها ورأيت لها أثراً إيجابياً؟

مشروع الحقيبة الالكترونية الذاتية وهي عبارة عن حقيبة خاصة بالمعلم تشتمل على جهاز أيباد وجهاز بروجكتر وراوتر ومكبر للصوت تمكن المعلم من إيصال الدرس بأحدث الوسائل في كل زمان ومكان ووقت ولله الحمد لاقت استحسان عدد كبير من المهتمين في العملية التربوية وعلى رأسهم معالي وزير التعليم وكذلك عدد من مدراء الجامعات والأكاديميين ومدراء التعليم.

* استخدام الطالب لوسائل التواصل الاجتماعي، وكيف ترى دور المعلم نحوها؟

لا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت في متناول الجميع والكل يتسابق عليها الصغير قبل الكبير لذلك كان لزاماً على المعلم أن يكون له وقفة صادقة نحو ذلك سواء من خلال تقديم النصائح لطلابه عن كيفية التعامل مع هذه الوسائل والاستفادة منها ومن خلال المحتوى المناسب الذي يقدمه من حسابه الشخصي والالتزام بأن يكون قدوة حسنة لأبنائه الطلاب، فمن خلال الوسائل أصبحت معرفته بهم لم تعد في حدود الصف فقط.

* ما الصفات التي يجب أن يتميز بها معلم الصفوف الأولية؟

يعد معلم الصفوف الأولية الرجل الأول في منظومة التعليم فهو حجر الزاوية وأساس البناء، تشكل على يده شخصية الطالب؛ لذلك يجب أن يكون على قدر عالي من الكفاءة التعليمية والتربوية، كما يجب أن تكون هناك برامج متخصصة لتهيئة معلمي الصفوف الأولية، وأن يحرص على تطوير ذاته ونموه المهني كما يجب أن يكون قريباً من أبنائه رفيقاً بهم يستمع لهم ويتفهم احتياجاتهم مشجعاً لهم معززاً لثقتهم بأنفسهم .

* كيف ترى احتفاء مدارس المملكة العربية السعودية بالمعلم هذا العام؟

 الاحتفاء هذا العام جاء مبكراً من خلال الاحتفاء بعودة المعلمين والمعلمات لمدارسهم فشاهدنا العديد من البرامج المنفذة بالمدارس ثم تبع ذلك الاحتفاء بهم في يوم المعلم وأجمل ما في ذلك هي مشاركة الطلاب الاحتفاء بمعلميهم وهذا ما يحرص عليه كل معلم فهي تعكس مدى رضى المستفيد الأول.

* كلمة أخيرة ولمن توجهها؟

لكل معلم في بلادي أقول: لقد حملنا أمانة وطنية في أعناقنا ووضعت بين أيدينا أغلي ثروات الوطن فلنؤدي الأمانة على أكمل وجه ولكن ما نطمح أن نراه في مستقبل الوطن نصنعه اليوم من خلال أبنائنا فلنحسن الصنع ولنستشعر المسئولية.

شكراً لك أستاذ أحمد، وختاماً يشكر قسم العلاقات العامة والإعلام المعلمين الأفاضل، ويتمنى لهم دوام التوفيق والتألق والتميز.